أهلا وسهلا بزوارنا الكرم
نرجو من الزوائر التفضل بالتسجيل في المنتدى
اضغط في تسجيل اذا كنت غير مسجل في المنتدى
اضغط دخول اذا كنت عضواً في المنتدى

اطب التحايا والتمنياتـ
ـاداره المنتدىـ



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 العمل بالقرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
»đǻŃĝẽŔ óf hęĻŀ«
»|مـِؤٍسـٍـٍس المنتـٍدىٍ|«
»|•● دولـووولهـ وعلــم«ะ●|«
»|مـِؤٍسـٍـٍس المنتـٍدىٍ|«»|•● دولـووولهـ وعلــم«ะ●|«
avatar

جنسك: : ذكر المشاركات: : 15406
نقاطك: : 19522
التقييم: : 23
تاريخ التسجيل: : 11/03/2010
البلد: : عـــٍرأقي والفخــر أألـي
مزاج: : مـــٍروووق
العمر: : 23
تاريخ الميلاد: : 16/06/1995

مُساهمةموضوع: العمل بالقرآن   الإثنين مارس 15, 2010 10:03 pm

( العمل بالقرآن ) مقتطف من كتاب تدبر القرآن للشيخ - صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان

لا يكفي منا أن نتعلم القرآن وأن نتلو القرآن وأن نتدبر القرآن بل لا بد من الأمر الرابع وهو العمل به بمعنى أن نحل حلاله ونحرم حرامه ونتقيد بأوامره ونتجنب ما نهانا عنه .

وهذا هو المقصود وما سبق من تعلمه وتلاوته وتدبره كله وسيلة إلى العمل . أما إذا اقتصرنا على التلاوة والتدبر وتركنا العمل فإننا وقفنا في أول الطريق ولم نحصل على شيء وصار تعبنا لا فائدة منه؛ لأننا أتعبنا أنفسنا في السبب وتركنا الثمرة؛ لأن الثمرة هي العمل بالقرآن .

قال الله سبحانه وتعالى : إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ .

فهذه الآية دلّت على أنهم لم يقتصروا على التلاوة بل أقاموا الصلاة بعد أن قاموا بتلاوة كتاب الله، وكذلك أنفقوا مما رزقهم الله بإيتاء الزكاة والصدقات والإحسان إلى المخلوقين وهذه هي ثمرة التلاوة وهي العمل بما فيه؛ لأنك إذا عملت به صار حجة لك عند الله سبحانه وتعالى، وإذا عطلت العمل به صار حجة عليك . قال صلى الله عليه وسلم : والقرآن حجة لك أو عليك . يسألك الله عنه يوم القيامة فيقول سبحانه وتعالى : أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ . قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنْكِصُونَ . فالله سبحانه وتعالى يوم القيامة يقول للكفرة وأصحاب النار ألست قد بيّنت لكم في القرآن الكريم هذا المصير وهذه العاقبة من أجل أن تتجنبوها ومن أجل أن تعملوا الأعمال الصالحة التي تنقذكم منها .

فمن اقتصر على تعلم القرآن وتلاوة القرآن وتدبره ولم يعمل به، فهذا أقام الحجة على نفسه ولهذا يقول بعض السلف: رب قارئ للقرآن والقرآن يلعنه ، قالوا : وكيف ذلك ؟ قال : يقرأ قول الله سبحانه وتعالى : فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ . وهو يكذب ويقرأ قول الله سبحانه وتعالى : أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ . وهو يظلم .

فليس المطلوب من قراءة القرآن هو مجرد التغني بألفاظه والتلذذ بالصوت الجميل، فإن هذا لا يكفي ولا يفيد . كما يفعل بعض الناس اليوم فقد اتخذوا تلاوة القرآن حرفة للتطريب ولتشنيف الأسماع، يتلذذون بسماع القرآن ويلذذون آذانهم، ولكنهم لو سئلوا عن العمل والتطبيق لم تجد إلا القليل، فهذا لا يكفي ولا يفيد .

نعم، مطلوب تحسين الصوت بالقرآن والأداء الحسن؛ لأن هذا يؤثر ولأن هذا يليق بالقرآن، ولكن لا يكون هذا هو المقصود، بل يكون المقصود أن ينتفع الإنسان بالقرآن وأن يستفيد ويخشع إذا سمعه .

والرسول صلى الله عليه وسلم كان يحب أن يستمع القرآن من غيره فكان صلى الله عليه وسلم يستمع إلى قراءة أبي موسى الأشعري وكان ذا صوت حسن .

وأمر عبد الله بن مسعود أن يقرأ عليه ليستمع فقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : كيف أقرأ عليك وعليك أنزل فقال صلى الله عليه وسلم : إني أحب أن أسمعه من غيري . فقرأ عبد الله بن مسعود رضي الله عنه من أول سورة النساء حتى بلغ قوله تعالى : فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : حسبك . قال : فالتفت إليه ، يقول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : فإذا عيناه تذرفان فدلّ هذا على أنه يشرع للمستمع للقرآن أن يخشع ولا يكون مقصوده هو التلذذ فقط بل المقصود الخشوع من كلام الله سبحانه وتعالى .

قال الله تعالى : وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ .

وهذا من آداب المسلمين مع القرآن : الاستماع والإنصات . أما الذي يقرأ القرآن أو يستمع للقرآن لمجرد التلذذ به فقط فهذا لا يستفيد شيئًا إنما الذي يستفيد هو الذي يخشع من كلام الله سبحانه وتعالى . هو الذي يفقه ويتفقه معاني كلام الله سبحانه وتعالى . هو الذي يعمل بكلام الله سبحانه وتعالى . هو الذي يقرأ القرآن أو يستمع للقرآن احتسابًا لوجه الله سبحانه وتعالى، لا من أجل الرياء والسمعة أو تحسين الصوت أو التلذذ بالأصوات، فهذا كله لا يكفي ولا يفيد الإنسان شيئًا ما لم يتصف بهذه الصفات العظيمة .

هذا، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا وإياكم من أهل القرآن الذين يتلونه حق تلاوته ويتدبرونه حق تدبره ويعملون به ويخلصون لله سبحانه وتعالى أعمالهم، إنه سميع مجيب .



مقتطف من كتاب تدبر القرآن للشيخ - صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان

"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3raqi-rap.yoo7.com
الساري
عراقيـ فيكهـ
عراقيـ فيكهـ
avatar

جنسك: : ذكر المشاركات: : 1063
نقاطك: : 1258
التقييم: : 9
تاريخ التسجيل: : 17/03/2010
البلد: : العراق
مزاج: : غزل

مُساهمةموضوع: رد: العمل بالقرآن   السبت أبريل 03, 2010 5:03 am


جزاك الله خير
بحق الحسين وفاطمه الزهراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
»đǻŃĝẽŔ óf hęĻŀ«
»|مـِؤٍسـٍـٍس المنتـٍدىٍ|«
»|•● دولـووولهـ وعلــم«ะ●|«
»|مـِؤٍسـٍـٍس المنتـٍدىٍ|«»|•● دولـووولهـ وعلــم«ะ●|«
avatar

جنسك: : ذكر المشاركات: : 15406
نقاطك: : 19522
التقييم: : 23
تاريخ التسجيل: : 11/03/2010
البلد: : عـــٍرأقي والفخــر أألـي
مزاج: : مـــٍروووق
العمر: : 23
تاريخ الميلاد: : 16/06/1995

مُساهمةموضوع: رد: العمل بالقرآن   السبت أبريل 03, 2010 1:56 pm

يسلمووو يا ساري
منوور











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3raqi-rap.yoo7.com
 
العمل بالقرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاسلامـ :: • الـٍقسـٍم الاسـٍلامـٍـي|ا «-
انتقل الى: